توجيهي جديد لمنظمة الصحة العالمية المشابك أسفل على كمية من السكريات الحرة

  • spoonful-of-sugar

يجب على البالغين والأطفال تقليل المدخول اليومي خالية من السكر إلى أقل من 10٪ من إجمالي استهلاك الطاقة، وفقا لمبادئ توجيهية جديدة من منظمة الصحة العالمية.

الجلوكوز، الفركتوز والسكروز وسكر المائدة كلها أمثلة على السكريات الحرة. تم العثور على هذه السكريات بشكل طبيعي في العسل، والعصائر وعصائر الفاكهة، ولكن يمكن أيضا أن تضاف إلى الطعام والشراب من قبل الشركات المصنعة.

منظمة الصحة العالمية (WHO) شرح أن الكثير من السكر المستهلكة في هذه الأيام هو مخبأة داخل الأطعمة المصنعة التي لا ينظر بالضرورة “الحلويات”. منظمة الصحة العالمية تقديم مثال 1 ملعقة كبيرة من صلصة الطماطم تحتوي على حوالي 4 غرام من السكريات الحرة، في حين أن علبة من الصودا تحتوي على ما يصل إلى 40 غراما من السكريات الحرة.

منظمة الصحة العالمية أيضا وجدت أن تناول السكر الحر تختلف بحسب المناطق العالمية. على سبيل المثال، بينما يمثل استهلاك السكر مجانا لحوالي 7-8٪ من اجمالي كمية الطاقة في المجر والنرويج، وتمثل ما يقرب من 25٪ من اجمالي كمية الطاقة في البرتغال.

أيضا، داخل البلدان، وتناول السكر الحر يتراوح بين سكان الحضر والريف. في جنوب أفريقيا، وتقرير منظمة الصحة العالمية الملاحظات، حسابات استهلاك السكر مجانا لل7،5٪ من الاستهلاك الكلي للطاقة في المجتمعات الريفية، ولكن هو أعلى في أوساط السكان في المناطق الحضرية 10.3٪

“لدينا أدلة قوية على أن الحفاظ على تناول السكريات الحرة إلى أقل من 10٪ من إجمالي استهلاك الطاقة يقلل من خطر زيادة الوزن والسمنة وتسوس الأسنان”، يقول الدكتور فرانشيسكو برانكا، مدير إدارة منظمة الصحة العالمية التغذية من أجل الصحة والتنمية.

“إجراء تغييرات سياسة لدعم هذا سيكون أساسيا إذا أريد للبلدان أن ترقى إلى مستوى التزاماتها للحد من عبء الأمراض غير السارية”، ويضيف الدكتور برانكا.

ومع ذلك، فإن المبدأ التوجيهي الجديد لا يشير إلى السكريات الموجودة في الفواكه الطازجة والخضار والحليب، وليس هناك أي دليل نشروا نتائج وجود علاقة بين الآثار السلبية والاستهلاك من هذه السكريات.

المبدأ التوجيهي الجديد الذي هو “على أساس تحليل أحدث الأدلة العلمية”، وفقا للمنظمة.

هذه الأدلة – مصنفة من قبل منظمة بأنها “قوية”، وبالتالي مناسبة لاعتماد كسياسة – تبين أن البالغين الذين يتناولون كميات أقل من السكريات الحرة لديها انخفاض وزن الجسم وزيادة كمية السكريات في الغذاء يرتبط مع زيادة الوزن.

بالإضافة إلى ذلك، الأطفال وفقا لأعلى مآخذ من المشروبات السكرية هم أكثر عرضة لخطر السمنة من الأطفال الذين يعانون من انخفاض نسبة تناول هذه المشروبات. عندما مشتق أكثر من 10٪ من إجمالي استهلاك الطاقة من السكريات الحرة، وهناك أيضا يرتبط خطر أعلى من تسوس الأسنان.

اقترح مزيد من الانخفاض إلى 5٪ من استهلاك الطاقة هو ‘توصية مشروطة “ومع ذلك، هناك كان عدد قليل من الدراسات حول هذا الموضوع المتخذة بين السكان الذين يتناولون كميات قليلة من السكر. لم يكن هناك سوى ثلاثة من هذه الدراسات على أساس واسع طني للسكان مقارنة النتائج المترتبة على استهلاك الطاقة الكلي تتألف من السكريات الحرة 5٪ مع تناول 10٪.

على هذا النحو، ضمن نظام التوجيه القائم على الأدلة منظمة الصحة العالمية، ويصنف مزيد من الانخفاض إلى أقل من 5٪ من إجمالي استهلاك الطاقة بأنها “توصية مشروطة”. وتصدر التوصيات مشروطة لقضايا الصحة العامة من قبل المنظمة عندما نوعية الأدلة قد لا تكون قوية بما فيه الكفاية.

منظمة الصحة العالمية تصف توصية مشروطة بأنها “واحدة حيث الآثار المرغوبة من الانضمام إلى توصية ربما تفوق آثار غير مرغوب فيها ولكن هذه المقايضات تحتاج إلى توضيح.”

السكر هو مسألة ملحة في مجال الرعاية الصحية في الوقت الحالي. في فبراير، نشرت المجلة الطبية البريطانية نتائج التحقيق الذي ادعى لفضح “صلات واسعة” بين صناعة السكر والعلماء في مجال الصحة العامة.

في الآونة الأخيرة، كما نشرت أخبار طبية اليوم ميزة أضواء دراسة فوائد نظام غذائي خال من السكر.

كتبه ديفيد مكنامي
حقوق النشر: أخبار اليوم الطبية
لا تكون مستنسخة من دون إذن.

New WHO guideline clamps down on intake of free sugars

  • spoonful-of-sugar

dults and children should reduce their daily free sugar intake to less than 10% of their total energy intake, according to a new guideline from the World Health Organization.

Glucose, fructose, sucrose and table sugar are all examples of free sugars. These sugars are found naturally in honey, syrups and fruit juices, but can also be added to food and drink by manufacturers.

The World Health Organization (WHO) explain that much of the sugar consumed these days is concealed within processed foods that are not necessarily perceived as “sweets.” WHO provide the example of 1 tablespoon of ketchup containing around 4 g of free sugars, while a can of soda contains up to 40 g of free sugars.

WHO also find that free sugar intake varies across global regions. For example, while free sugar intake accounts for about 7-8% of total energy intake in Hungary and Norway, it accounts for nearly 25% of total energy intake in Portugal.

Also, within countries, free sugar intake varies between urban and rural populations. In South Africa, the WHO report notes, free sugar intake accounts for 7.5% of total energy intake among rural communities, but is higher within the urban population at 10.3%

“We have solid evidence that keeping intake of free sugars to less than 10% of total energy intake reduces the risk of overweight, obesity and tooth decay,” says Dr. Francesco Branca, director of WHO’s Department of Nutrition for Health and Development.

“Making policy changes to support this will be key if countries are to live up to their commitments to reduce the burden of noncommunicable diseases,” Dr. Branca adds.

However, the new guideline does not refer to the sugars found in fresh fruits, vegetables and milk, as there is no reported evidence finding an association between adverse effects and consumption of these sugars.

The new WHO guideline is “based on analysis of the latest scientific evidence,” according to the organization.

This evidence – rated by the organization as “strong,” and therefore appropriate for adopting as policy – shows that adults who consume lower amounts of free sugars have lower body weight and that increasing the amount of sugars in the diet is linked with weight increase.

In addition, children with the highest intakes of sugary drinks are more at risk of obesity than children with low intake of these drinks. When more than 10% of total energy intake is derived from free sugars, there is also an associated higher risk of tooth decay.

Suggested further reduction to 5% of energy intake is a ‘conditional recommendation’ However, there are have been few studies on the subject undertaken among populations with low intakes of sugar. There have been only three of these studies on a national population-wide basis that compared the consequences of a total energy intake comprised of 5% free sugars with a 10% intake.

As such, within WHO’s evidence-based guidance system, a further reduction to less than 5% of total energy intake is classed as a “conditional recommendation.” Conditional recommendations for public health issues are issued by the organization when the quality of evidence may not be strong enough.

WHO describe a conditional recommendation as “one where the desirable effects of adhering to the recommendation probably outweigh the undesirable effects but these trade-offs need to be clarified.”

Sugar is a pressing issue in health care right now. In February, The BMJ published the results of an investigation that claimed to expose “extensive links” between the sugar industry and public health scientists.

Recently, Medical News Today also ran a Spotlight feature examining the benefits of a sugar-free diet.

Written by David McNamee
Copyright: Medical News Today
Not to be reproduced without permission.